ورقة من كتاب الحقيقة

أ/ أمة الله الحجي

فرق كبير بين شعوب تحب الحياة، وبين شعوب تحب الموت.

نظرية الجذب تقول أن الناس يجذبون لأنفسهم ما يريدونه.

فمثلا نجد أن شعوبًا أحبت الحياة، وبناء أوطانهم صار أمر سهلا. 

بينما في اليمن الظاهر أن الشعب بنفسه لا يحب الحياة، نجد الأغلب يتوقعون شرًا.. ينظرون لبعضهم بحقد وحسد.. يتآمرون ضد بعضهم.. شعب أغلبهم يقدسون الأشخاص ويرفضون الانضمام لركب الشعوب المتسامحة والمتصالحة مع نفسها..

لم أرَ شعبًا يكره نفسه مثلنا.. 

في اليمن فقط نجد الناس يكسرون الشوارع.. يرمون المخلفات فيها.. يحطمون الأشجار.. يحاربون الحب و يرقصون للكراهية..

يكرهون الحرية.. يحاربون القانون.. يتعدى بعضهم على بعض.. 

الأطفال والنساء في اليمن بدون حماية سواءً من ذويهم أو حكومتهم .. فما بالكم بذوي الاحتياجات الخاصة الذين يتم التنمر عليهم !

آسفة ولكنني أقرأ صفحة من كتاب الحقيقة التي لا يمكن لأحد نكرانها.