07 Jan
07Jan

قُتل شاب على يد أحد اصدقائه في مديرية جهران بمحافظة ذمار، بالتزامن مع عثور مواطنين على جثة طفلة في عمر الزهور مقتولة في مبنى - قيد الانشاء - بصنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الارهابية الموالية لإيران.
وقالت مصادر محلية بذمار، ان الشاب "ردفان زيد حسين لاهب" من ابناء قرية واسطة مديرية جهران قُتل على يد احد اصدقائه بعد ان استدرجه الى منزله في قرية العليب المجاورة عارضا عليه شراء قلاب كنتر.
واوضحت المصادر ان الجاني قام بقتل صديقه "ردفان لاهب" غدرا وتشويه ملامح وجهه ثم قام برميه تحت جنح الظلام داخل بئر في منطقة العليب محاولا اخفاء الجريمة.
ولفتت المصادر ان دوافع الجريمة نهب سلاح (بندق) كان يملكه صديقه والمبلغ المالي الذي يملكه لشراء القلاب.
وتزامنت هذه الجريمة مع اخرى مماثلة بصنعاء، حيث عثر مواطنون على جثة طفلة تبلغ من العمر (3 سنوات) ابنة المواطن"سليم القاضي" مقتولة "خنقاّ" ومرمية في مبنى - قيد الانشاء - في حارة الفرقان بعد اختفاءها اثناء ماكانت تلعب امام منزل والدها في جريمة صادمة اثارت حالة استياء وسخط واسعة في اوساط المجتمع ومطالبات للجهات المعنية بالكشف عن الجناة ومحاسبتهم لينالوا جزاءهم الرادع.
وتشهد صنعاء وذمار والمدن الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية، انتشارا واسعا للجريمة الجنائية في ظل فوضى أمنية عارمة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.