09 Oct
09Oct

قتل واصيب 9 اشخاص في مواجهات قبلية، السبت، بمديرية الحدا محافظة ذمار الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الارهابية.

وذكرت مصادر محلية، أن ثلاثة مواطنين من قرية الرشدة ورابعا من قرية بني عيسى، اللتين تتبعان مديرية الحدا، قتلوا في اشتباكات اعقبت كمينا مسلحا شنه مسلحون من الاخيرة على سيارة تقل عددا من ابناء قرية الرشدة.

وبينت المصادر بأن المواجهات اسفرت عن جرح خمسة من الجانبين.

وقالت ان الحادثة تعد خرقا صارخا لصلح قبلي عقد مؤخرا بين أهالي قرية الرشدة وأهالي بني عيسى عقب حرب  مستمرة منذ أكثر من أربعين سنة.

ويؤكد عدد من مشايخ الحدا، ان اسباب تصاعد الثارات والحروب الداخلية في قرى وعزل مديرية الحدا كاحدى اعلى منسوب للحروب القبلية في مديريات ذمار بسبب رفض مليشيا الحوثي السماح لهم بالتدخل والقيام بمساعي إنهاء الحروب القبلية والثأر وتأجيج وتغذية قيادات حوثية لها.

وتشهد المحافظة الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي انفلاتا أمنيا، وأعمال قتل متكررة، وحروبا قبلية دون أن تحرك سلطات المليشيا أي ساكن لوقف نزيف الدم.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.