21 Nov
21Nov

صور من الجرائم الحديثة البشعة تجري في معتقلات الحوثي وسجونه ضد الأبرياء والمناهضين له.. عشرات المختطفين لفظوا أنفاسهم الأخيرة بين جدران المعتقلات الحوثية الرهيبة الخالية من أي ذرة احترام للإنسانية تعذيب بشع "ضرب وركل واعصي كهربائية وجلد "بالسلاسل وأسلاك حاده نزع أظافر الأيدي والاقدام تذويب الجسد بالأسيد " وهنالك في أنواع أخرى فضيعة لدى المجرمين ليخرج العشرات جثث هامده عليها آثار وحشيه السجان.


كشفت إحصائية عن أرقام صادمة لعدد المتوفين جراء التعذيب داخل معتقلات وسجون ميليشيا الحوثي الإرهابية، تفيد تقارير المنظمات الدولية والمحلية أن أكثر من 300 مختطف قتلوا تحت التعذيب في سجون ميليشيات الحوثي، فيما تعرض أكثر من 1450 مختطفا وأسيرا للتعذيب، فيما وثق التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان 1600 حالة لمختطفين تعرضوا لشتى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي والمعاملة القاسية داخل سجون ميليشيات الحوثي الانقلابية، خلال الستة الأعوام السابقة.


وأوضح مسؤول وحدة الرصد والتوثيق في إحصائية بمناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب، أن هناك توثيق لعدد 1635 مختطفاً تعرضوا لشتى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي والمعاملة القاسية داخل سجون الحوثيون خلال السته الأعوام السابقة، بينهم 109 أطفال و33 امرأة و78 مسنا موزعين على 17 محافظة يمنية.. وما خفي كان أدهى وأعظم.. العمل المليشاوي دائمًا مصحوب بجرائم يندى لها الجبين، تشيب الأطفال لانعدام القيم والوازع والضمير، وللثقافة الأيديولوجية الإقصائية الدموية الإرهابية الفضيعة التي تتشربها الحوثية قيادات وقواعد تؤثر على الإنسانية في المدى القريب والبعيد وتبعد عن التعاليم الدينية والأعراف الاجتماعية كل البعد.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.