18 Apr
18Apr

نشرت قناة cgtn الصينية في موقعها الالكتروني: في الآونة الأخيرة، نشرت الولايات المتحدة بشكل متكرر أخبارا كاذبة ولطخت الصين في أزمة أوكرانيا، والغرض منها نقل التناقضات وإثارة المواجهة والاستفادة منها.

 بصفتها البادئ في الأزمة، خلقت الولايات المتحدة شيئا من لا شيء ووضعت إطارا لدول أخرى، وكشفت عن العادة الأمريكية في الكذب والوجه الحقيقي لـ"إمبراطورية الأكاذيب".

من أجل حماية مصالحها المهيمنة، يمكن للولايات المتحدة اختلاق أي أكاذيب.

عندما احتاجت الولايات المتحدة إلى ذريعة لبدء حرب العراق، كذبت بأن "العراق يمتلك أسلحة دمار شامل".

 من أجل احتواء وقمع الصين، تجاهلت الولايات المتحدة الحقائق، واتهمت الصين بـــ "الإبادة الجماعية" و"العمل الجبري"؛ عندما تحمي الصين بقوة مصالحها المشروعة، وصفت الولايات المتحدة الصين بأنها "دبلوماسية محارب الذئب" و"الإكراه الاقتصادي".

 لقد أثبتت الحقائق أن الولايات المتحدة تعتبر اختلاق الأكاذيب لعبة روتينية، وخداع العالم وسيلة ضرورية للحفاظ على هيمنتها. 

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.