13 Jul
13Jul

أعلنت رئاسة الجمهورية التونسية، اليوم الثلاثاء، عن تعرض موقع تسجيل الناخبين إلى 1700 هجوم إلكتروني أو اختراق، مؤكدة أن الأجهزة الأمنية تحقق في الأمر.

 وخلال اجتماع بين رئيس الجمهورية قيس سعيد ووزير الداخلية توفيق شرف الدين، أكد سعيد ضرورة احترام القانون وحياد كل المرافق العمومية، منوها بالجهود التي تبذلها وزارة الداخلية استعدادا للموعد التاريخي يوم 25 يوليو الجاري.

كما تم عرض الاختراقات للموقع الإلكتروني المتعلق بتسجيل الناخبين والناخبات وتغيير مراكز الاقتراع.

وفي هذا الإطار، تم فتح بحث عدلي بإذن من النيابة العمومية ووقع الكشف، إلى حد الآن، عن 1700 هجوم إلكتروني أو اختراق، وتم الاستماع إلى 7 أشخاص من قبل الجهات الأمنية المختصة في انتظار سماع كل من سيكشف عنه البحث.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.