04 Jul
04Jul

أعلن بيان صادر عن ولاية الجزائر، عن توفير عدة حافلات وقطارات لنقل المواطنين الراغبين في حضور الاستعراض العسكري الذي سينظم بمناسبة الذكرى الـ60 لاستعادة السيادة الوطنية.

 وسيجري تنظيم الاستعراض العسكري الكبير بداية من صباح يوم الثلاثاء 5 يونيو، على امتداد الطريق السريع المقابل لجامع الجزائر، نحو حي مختار زرهوني المعروف بحي الموز.

وقال البيان إن ولاية الجزائر اتخذت جملة من التدابير لضمان راحة وأمن المواطنين في أثناء متابعة الاستعراض وهي تتمثل في ما يأتي:توفير وسائل النقل الجماعي المختلفة (حافلات وقطارات)، وبالمجان، لنقل المواطنين الراغبين في متابعة الاستعراض في نقاط محدّدة بكل بلديات العاصمة، ذهابا وإيابا.

توفير مياه الشرب بالكميات الكافية لمتابعي الاستعراض، وتوفير دورات المياه بالعدد الكافي في عين المكان.

تجنيد فعاليات المجتمع المدني لتأطير المواطنين والسهر على راحتهم في أثناء الاستعراض.كما نشرت الولاية جدولا يوضّح النقاط التي تنطلق منها حافلات نقل المتابعين، ومواعيد انطلاق القطار أيضا.

 يشار إلى أن الجيش الوطني الشعبي الجزائري ينظم  يوم الثلاثاء 5 يونيو، الاستعراض العسكري "الأضخم" منذ عدّة سنوات، وذلك بمناسبة إحياء الذكرى 60 لاستعادة السيادة الوطنية.

وأفيد بأن الإشراف على الاستعراض العسكري غير المسبوق، منذ أزيد من 33 عاما، سيتولاه الرئيس الجزائري والقائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني عبد المجيد تبون.

كما يأتي هذا الاستعراض "ترسيخا للتقاليد العسكرية العريقة للجيش الوطني الشعبي"،  وسيبث مباشرة عبر جميع القنوات التلفزيونية المحلية.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.