11 Oct
11Oct

أعلن خفر السواحل اليوناني العثور على جثة جديدة في بحر إيجه بعد غرق زورقي مهاجرين هناك الأسبوع الماضي، ليرتفع عدد الضحايا إلى 30 على الأقل.

وانتشلت جثة امرأة اليوم الثلاثاء قبالة جزيرة كيثيرا، جنوب شبه جزيرة بيلوبونيز، حيث جنح زورق شراعي يحمل 95 مهاجرا ليل الأربعاء الخميس الماضيين في حين كانت رياح عاتية تهب في هذه المنطقة.

تم إنقاذ 80 شخصا في حادث الغرق ذاك، واعتقل أحدهم السبت يشتبه في كونه مهربا.

كذلك، لقي 18 شخصا على الأقل، معظمهم من النساء، حتفهم في حادث غرق آخر قبالة جزيرة ليسبوس شمال شرق بحر إيجه في شرق المتوسط فجر الخميس.

وكان الزورق ينقل 40 صوماليا بينهم 10 فقط كانوا يرتدون سترات نجاة بحسب السلطات اليونانية.

في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، أنقذ خفر السواحل 1500 شخص أي أكثر بـ 600 عن العام الماضي.

وكان وزير الهجرة اليوناني نوتيس ميتاراخي قال خلال مؤتمر MED5 الذي عقد يوم السبت في بافوس (قبرص) بأنه "يجب الضغط على تركيا على مستوى الاتحاد الأوروبي لمنع الرحلات غير القانونية التي تبحر من تركيا وإلا فإن الخسائر في الأرواح ستستمر".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.